اختتام فعاليات المنتدى المغربي لريادة الأعمال بتتويج أفضل ثلاث أفكار مشروع مقاولاتي

المشاهدات 61

اختتام فعاليات المنتدى المغربي لريادة الأعمال بتتويج أفضل ثلاث أفكار مشروع مقاولاتي
 المحتوى

 

 
ورزازات 12 أبريل 2019/ ومع/ اختتمت، مساء اليوم الجمعة، فعاليات المنتدى المغربي لريادة الأعمال الذي نظمته جمعية "ماروك جون وارزازات"، على مدى ثلاثة أيام، بتتويج أفضل ثلاث أفكار مشروع مقاولاتي من أصل 40 مشروعا تقدمت للمسابقة

 

وعادت جائزة أفضل مشروع مقاولاتي للطالب الإيفواري إفيس كريستيان مبوي، الذي يتابع دراسته بسلك الماستر بالمدرسة العليا للتجارة بالرباط، عن مشروعه الخاص بتطبيق إلكتروني يمكن المستخدم من اختيار مكونات الحلويات التي تناسبه أو تناسب أحد أفراد عائلته، وتحديد الوقت المناسب لتسلمها

وآلت الجائزة الثانية للمسابقة ليوسف دائز (23 سنة) من مدينة أبي الجعد، الذي يتابع دراسته بسلك الإجازة بكلية العلوم والتقنيات ببني ملال، في تخصص حماية البيئة ،عن فكرة مشروع يتعلق بالزراعات المستنبتة المائية الخارجة عن التربة بهدف تطوير هذه الزراعة والتعريف بها أكثر

وفائزت بالجائزة الثالثة سعيدة الزين (22 سنة) التي تنحدر من منطقة أمزميز (إقليم الحوز) عن فكرة مشروع مبتكرة تتعلق بالنهوض بالجانب الترفيهي والبيئي لمدينة أمزميز، وخلق فضاء للترفيه لفائدة التلاميذ واليافعين يراعي الشروط والمعايير البيئية.

وقال رئيس المنتدى، محمد بنعيسي، في كلمة خلال حفل الاختتام الذي جرى بحضور وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، عزيز رباح، وثلة من الخبراء والفعاليات الاقتصادية، أن المنتدى عرفا نجاحا كبيرا على جميع الأصعدة بفضل تعبئة وانخراط جميع فعاليات إقليمورزازات وجهة درعة تافيلالت، والمشاركة المتميزة لمجموعة من الخبراء المغاربة والأجانب

وأضاف أن الشباب المغاربة والأفارقة المشاركين في فعاليات المنتدى أظهروا اهتماما وتحمسا كبيرا لميدان المقاولة والريادة والابتكار، وأعربوا عن استعدادهم التام للانخراط في التنمية الاقتصادية من خلال إنشاء مقاولات مواطنة تساهم في تحقيق التنمية وخلق فرص الشغل.

من جهته، أكد الأستاذ الباحث التشادي موسى آدم، أن المنتدى نجح بامتياز في تحقيق أهدافه وفسح المجال للشباب المغاربة والأفارقة للتعرف عن كثب على عالم المقاولة وريادة الأعمال، مشيدا في السياق ذاته بالدعم الكبير والمميز الذي يقدمه المغرب لقضايا التنمية بالقارة الإفريقية

وعرفت دورة هذه السنة من المنتدى، المنظمة بدعم من وزارة الشباب والرياضة، ووزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، والوكالة المغربية للتعاون الدولي ، ومجلس جهة درعة تافيلالت، والوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولة الصغرى والمتوسطة، والمركز الجهوي للاستثمار، نحو 150 شاب وشابة وشابة لتقديم مشاريعهم وابتكاراتهم تحت إشراف وتأطير عدد من الخبراء

وتوخى المنتدى ، بالخصوص، تقوية قدرات الشباب ومساعدتهم على اكتساب مهارات جديدة وآليات القيادة وصياغة المشاريع الخاصة، وخلق المقاولات وتنمية الجوانب الاجتماعية والتضامنية، عبر دعم وتشجيع المبادرة الفردية الفعالة.

كما تميزت فعاليات هذه التظاهرة بحضور مسؤولين دبلوماسيين وفاعلين اقتصاديين ومستثمرين، وكذا خبراء وأكاديميين مختصين من المغرب والدول الافريقية الصديقة، من أجل تبادل التجارب والخبرات في مجالات المقاولة والابتكار والتنمية، وفتح آفاق للتعاون والتبادل والاطلاع على آخر مستجدات عالم الأعمال والاقتصاد

وبحث المشاركون في المنتدى، عبر جلسات وموائد مستديرة، مواضيع تتعلق ب"الفلاحة في صلب التنمية المستدامة والتضامنية" ، و"المغرب كنموذج اقتصادي إفريقي"، و"الثورة الرقمية"، و"السياحة البيئية وإحداث المقاولات"

كما نظمت خلال المنتدى ورشات تمحورت حول مواضيع "الابتكار"، و"التكنولوجيا"، و"المقاول الذاتي"

ليصلك جديد اخبار جمعية مروك جون اشترك معنا في خدمة البريد الفوري

البوم الصور